الشهادة الزور وحكمها في الإسلام وعقوبتها في القانون المصري

الشهادة الزور وحكمها في الإسلام وعقوبتها في القانون المصري

الشهادة الزور وحكمها في الإسلام وعقوبتها في القانون المصري

 

لا يخفى عنا ما تفعله الشهادة الزور فى المجتمع وحجم الأضرار التى قد تحدث بسببها سواء على المستوى الشخصى من ضياع الحقوق وغيرها أو على مستوى المجتمع ككل ونتحدث فى هذا الموضوع عن شهادة الزور وحكمها فى الشريعة الإسلامية وكذلك العقوبات المقررة لها متى ثبت زور الشهادة .

 

شهادة الزور وحكمها فى الشريعة الاسلامية 

شهادة الزور من أكبر الكبائر، ومن أعظم المنكرات، وفيها ظلم للمشهود عليه بالزور، فيجب على كل مسلم أن يحذرها وأن يبتعد عنها لقول الله سبحانه فى سورة الحج ( فَاجْتَنِبُوا الرِّجْسَ مِنَ الأَوْثَانِ وَاجْتَنِبُوا قَوْلَ الزُّورِ )، ويقول النبي  في الحديث الصحيح المتفق عليه ( ألا أنبئكم بأكبر الكبائر ثلاثا، قلنا: بلى يا رسول الله! قال: الإشراك بالله، وعقوق الوالدين، وكان متكئًا فجلس فقال: ألا وقول الزور ألا وشهادة الزور، فما زال يكررها حتى قلنا: ليته سكت ). يعني: حتى قال الصحابة: ليته سكت إرفاقًا به عليه الصلاة والسلام لئلا يشق على نفسه،

فقد كررها كثيرًا ليحذر منها؛ لأن بعض الناس يتساهل فيها، وربما يأخد مقابل سواء مال او غيره ليشهد زوراً.فيجب الحذر كل الحذر ، وإذا فعل ذلك وشهد زورا فالواجب المبدارة بالتوبة، وأن يرجع عن شهادته ويخبر المشهود عليه بالزور أنه ظلمه، ويعوضه عن ظلمه له إن كان بشهادته هذة اخذ منه حق يعطيه ما أخذ منه من المال، أو يسمح عنه إذا سمح عنه لا بأس.والمقصود أنه يستدرك ما حصل بسبب شهادته من الزور، إن كان أخد منه مال يرجعه إلى صاحبه، وإن كان غير ذلك يستدرك ما أمكنه أو ما يقدر عليه من ذلك مع التوبة وهذا من تمام التوبة، وإن كان قصاصًا مكنهم، بمعنى إن كان قد قتل شخص بشهادة الزور فعلى الذين شهدوا زوراً أن يمكنوا أولياء المقتول حتى يأخذوا حقهم؛ لأنه قتل بأسبابهم، أو يعطوهم الدية إذا سمحوا بها.

فشاهد الزور عليه أن يستدرك ما حصل بسبب شهادته، مع التوبة إلى الله والإنابة إليه، والندم على ما مضى منه، وأن يعزم على عدم العودة اليها مرة اخرى ، ونسأل الله لنا ولكم العافية والسلامة .  

 

إعرف :

إيصال الأمانه والشيك والفرق بينهما

زواج المصريين والاجانب فى القانون المصرى 

الشهادة الزور فى القانون المصرى - عقوبة الشهادة الزور فى القانون المصرى

 تعتبر الشهادة الزور من الكبائر التى نهى عنها ديننا الحنيف لما لها من اثر فى المجتمع ولم يترتب عليها من ضياع الحقوق , وقد تكلم الباب السادس فى قانون العقوبات المصرى , عن عقوبة الشهادة الزور واليمين الكاذبة وكذا عقوبة الوسيط والمحرض على الشهادة الزور .

 وتختلف عقوبة الشهادة الزور اذا ما كانت الشهادة الزور فى جناية او جنحه او مخالفة او دعوى مدنية , حيث تبدأ من الحبس وقد تصل الى الاعدام .

 عقوبة الشهادة الزور فى جناية

نصت المادة 294 من قانون العقوبات المصرى على، أن :

 كل من شهد زورا لمتهم فى جناية أو عليه يعاقب بالحبس .

ونصت المادة 295 من قانون العقوبات المصرى ، على أن :

“إذا ترتب على هذه الشهادة الحكم على المتهم يعاقب من شهد عليه زوراً بالسجن المشدد أو السجن

أما إذا كانت العقوبة المحكوم بها على المتهم هي الإعدام ونفذت عليه يحكم بالإعدام أيضاً على من شهد عليه زوراً”.


عقوبة الشهادة الزور فى مخالفة أو جنحه  

نصت المادة 296 من قانون العقوبات المصرى , على أن :

 من شهد زوراً على متهم بجنحة أو مخالفة، أو شهد له زوراً يعاقب بالحبس مدة لا تزيد على سنتين. 


 عقوبة الشهادة الزور فى الدعوى المدنيه

نصت المادة 297 من قانون العقوبات المصرى , على أن :

  كل من شهد زوراً في دعوى مدنية يعاقب بالحبس مدة لا تزيد على سنتين.

 عقوبة المحرض على الشهادة الزور 

نصت المادة 298 من قانون العقوبات المصرى , على أن :

إذا قبل من شهد زوراً في دعوى جنائية أو مدنية عطية أو وعداً بشيء ما يحكم عليه هو والمعطي أو من وعد بالعقوبات المقررة للرشوة أو للشهادة الزور إن كانت هذه أشد من عقوبات الرشوة”.

 عقوبة الشهادة الزور إذا كان الشاهد زورا  طبيباً أو جراحاً أو قابلة ( دايه )

إذا كان الشاهد طبيباً أو جراحاً أو قابلة  وطلب لنفسه أو لغيره أو قبل أو أخذ وعداً أو عطية لأداء الشهادة زوراً بشأن حمل أو مرض أو عاهة أو وفاة أو وقعت منه الشهادة بذلك نتيجة لرجاء أو توصية أو وساطة يعاقب بالعقوبات المقررة في باب الرشوة أو في باب شهادة الزور أيهما أشد.

 عقوبة الوسيط فى الشهادة الزور

ويتم معاقبة الراشي والوسيط بالعقوبة المقررة للمرتشي أيضاً. 

 

 عقوبة من اكره شخصا على الشهادة الزور

نصت المادة 300 من قانون العقوبات المصرى على أن  :

 من أكره شاهداً على عدم أداء الشهادة أو على الشهادة زوراً يعاقب بمثل عقوبة شاهد الزور مع مراعاة الأحوال المقررة في المواد السابقة. وكذلك من ألزم باليمين أو ردت عليه في مواد مدنية وحلف كاذبا يحكم عليه بالحبس، ويجوز أن تزاد عليه غرامة لا تتجاوز مائة جنيه.

قد يهمك معرفة :
google-playkhamsatmostaqltradent